pilgrimage is3

لقد وضعت مؤسسة “الحج الأخضر” لنفسها هدفًا يتمثل بتحقيق حجيجها لمبادئ الاستدامة، والتأثير على نمط الحياة الشخصية والمجتمعية حين يعودون إلى ديارهم. يبدأ التغيير في نمط حياتهم في المرحلة التحضيرية للرحلة، ويصبح أكثر كثافةً من التجربة المادية والثقافية التي يكتسبونها خلال المسار. يوفر هذا النهج ويدعم فكرة التنمية المستدامة، وأيضًا الوصول إلى المدن والمواقع ذات الوجهة الروحية.

تعمل مؤسسة “الحج الأخضر” بالتعاون مع مجتمعات دينية في شتى أنحاء المعمورة وأهدافها الروحية. يتمثل أصحاب الشأن أساسًا بالحجيج أنفسهم، ولكن أيضًا بالمجتمعات الإيمانية، وبالمدن والوجهات المقدسة، وبالأوساط الأكاديمية، وبالأعمال التجارية، وبالمؤسسات غير الربحية.

يطمح الحجيج الأخضر لترك “بصمة إيجابية” ترتكز على مبادئ الاستدامة وعلى فكرٍ تَشَكّلَ خلال إعدادهم لرحلتهم. يمكن للوجهات والمدن المقدسة أن تعزز اقتصادهم المحلي، وإشراك المجتمعات المحلية المتنوعة في حوار حول الاستضافة، وليس التركيز فقط على التجربة الروحية للحجيج، ولكن أيضًا التركيز على التفاعل والتبادل الثقافيين والاجتماعيين اللَذيْن ينتجان خلال المسار.

بادرت السيدة نُعْمي تْسور، وهي نائب رئيس جمعية أخوية القديس لعازر في الأراضي المقدسة ، بادرت لطرح مفهوم “الحج الأخضر”، وهي المؤسِّسة والمديرة لطاقم “القدس – مدينة الحج الأخضر”. وحين توليها لمنصب نائب رئيس بلدية القدس، استضافت “مؤتمر القدس الدولي الأول للحج الأخضر” في جمعية الشبان المسيحية في القدس عام 2013. وعلى إثر هذا المؤتمر فقد تم توحيد القوى لكل من “القدس – مدينة الحج الأخضر” و”أخوية فرسان القديس لعازر في القدس” (OSLJ)، واللتيْن تتقاسمان أهدافًا مشتركة، وقد تم الاتفاق لاحقًا على العمل سوية في إطار جمعية “أخوية فرسان القديس لعازر في الأراضي المقدسة”.

وفيما يخص القدس، وهي مدينة مقدسة لليهود وللمسيحيين وللمسلمين، فإن “الحج الأخضر” يقترح منصة جديدة للحوار، والتفاهم، والاحترام المتبادل. ونحن ندعوكم لاعتبار القدس مكان لقاء واستضافة مجتمعات دينية من جميع أنحاء العالم.

دعونا نأخذ مثالًا من نصف مليار طائر يمرون في سماء القدس مرتين سنويًا، ويزورون حدائقنا وينابيعنا، في مسار هجرتها مرتين سنويًا. نأمل أن تكون بصمتنا البشرية إيجابية كما هي بصمة تلك الطيور.

ندعوكم جميعًا أن تكونوا سفراء “الحج الأخضر”. انضموا إلينا في رحلة رائعة ومليئة بالتحديات.

كيف يمكنكم المشاركة؟

  • أن تكون حاجًّا أخضرًا أو حاجَّةً خضراء
  • أن تستزيد في القراءة عن مشاريعنا
  • أن تجعل المنطقة التي تسكن فيها أكثر اخضرارًا
  • انقر هنا لدعوة أصدقائك